مرض السكري من النوع الأول : الأسباب والأعراض والمضاعفات


يرتفع عدد مُصابي مرض السكري من النوع الأول في عصرنا الحالي وتختلف أنواع مرض السكر باختلاف المُسبب، فما هي أسباب مرض السكري، وأعراضه، ومضاعفاته، وأشهر الطرق المستخدمة في علاجه، هذا ما سُجيب عليه في مقالنا التالي فهيا بنا|.

causes of diabetes type one
مرض السكري من النوع الأول

ما هي أسباب الإصابة بمرض السكري من النوع الأول؟

توجد العديد من الأسباب المُحفزة للإصابة مرض السكري ، حيث يحدث أن يُقاوم جهاز المناعة البنكرياس ويمنعه من إفراز الأنسولين وهي كالتالي:

  • التاريخ المرضي لعائلة الشخص المريض، فمن الممكن أن يكون شخص مريض في العائلة وبعد عدة أجيال يظهر المرض من جديد في أحد أفراد العائلة.
  • قد يكون مرض السكر وراثي من أحد الأبوين وينتقل إلى الأبناء نتيجة حدوث خلل جيني.
  • أكدت الأبحاث أن المناطق الباردة والمعتدلة بعيدًا عن خط الاستواء يكثر فيها الإصابة بمرض السكري من الدرجة الأولى.
  • عمر الشخص المصاب، يمكن أن تحدث الإصابة في أي عمر إلا أنها أكثر ظهورًا بداية من عمر 4 وحتى 15 عام.

أعراض سكَري من النوع الأول

توجد الكثير من الأعراض المرضية التي يُعاني منها الكثير من مصابي مرض السكري من النوع الأول أهمها ما يلي:

  • شعور المريض الشديد بالعطش والرغبة في شرب الكثير من الماء.
  • لا يستطيع المريض الإحساس بالشبع، فدائمًا تراه جائع حتى بمجرد الإفراغ من تناول الطعام.
  • يُصبح الفم دائمًا جافًا وخالي من الريق.
  • الرغبة في الترجيع مع حدوث اضطرابات بالمعدة والجهاز الهضمي.
  • إدرار البول عند مريض السكر يكون عالي جدًا وعلى فترات قصيرة.
  • يبدأ جسم المريض في فقدان الوزن بشكل تدريجي.
  • ضعف النظر من الأمور الملازمة للسكر، مع تكون ضباب أو مياه بيضاء حول العين.
  • بمجرد أن يبذل المريض أي مجهود ولو بسيط يشعر بالتعب والإرهاق وقد يفقد المريض الوعي.
  • سرعة في ضربات القلب والتنفس ويُصاحبها التعرق واهتزاز الجسم (الرعشة) وعدم القدرة على التركيز.
  • يُعاني المريض من الإمساك المزمن والرغبة في إخراج ريح كريه بشكل مستمر كما أن رائحة الفم تُصبح كريهة.

مضاعفات سكَري من النوع الأول

مرض السكري من النوع الأول

نتيجة إهمال علاج مرض السكري من النوع الأول، وعدم أخذ الأنسولين بشكل منتظم فإن الحالة المرضية للمُصاب تتفاقم لما هو أعظم، ومن أهم تلك المُضاعفات ما يلي:

  • دائمًا مريض السكر الأولي يُصاب بأمراض القلب وضيق الأوعية الدموية والإهمال قد يتسبب بجلطة أو سكتة قلبية.
  • حدوث طفح بالبشرة مع وجود بثور، وجفاف الجلد بشكل مستمر.
  • كثرة ظهور القرح باللسان واللثة والشفاه.
  • النساء الحوامل المُصابون يتعرضون لخطر الوضع المُبكر، وأيضًا قد يتسبب السكر بعيوب خُلقية للأجنة.
  • بعض الحالات المُتطورة من مرض السُكري تفقد بصرها.
  • مرضى السكر من نوع 1 أكثر عُرضة للإصابة بفشل الكُلى.
  • الدم لا يصل بصورة طبيعية للأوعية الدموية الدقيقة، وهذا يُضعف التئام الجروح بسرعة كما يتسبب في ضعف الأعصاب.

تعرف على: بدائل السكر الطبيعية

تشخيص سكَري من النوع الأول

توجد بعض التحاليل المعملية التي يُمكن من خلالها الاكتشاف المُبكر لـ مرض السكري من النوع الأول وهي كالتالي:

1. تحليل الهيموغلوبين السُكري

يسمى (تحليل السكر التراكمي) وهو يُبين نسبة السكر المُتواجدة في الدم خلال الفترة الماضية من شهرين إلى ثلاثة أشهر، ويعتمد ذلك التحليل على قياس نسبة السكر التي ترتبط بنوع البروتين المُخصص لحمل الأكسجين بالدم.

في حال ارتفعت نسبة السكر بالدم فإن نسبة الهيموغلوبين السكري تكون مرتفعة ما يدل على الإصابة بالسكر من النوع الأول.

2. اختبار السكر العشوائي

 يتم فيه أخذ عينة من الدم للشخص المُصاب ويتم تحليلها دون النظر إلى أن الشخص قد تناول الطعام أم لا، إذا كانت قيمة التحليل أعلى من 200 مليجرام/ديسيلتر، فإن ذلك دليل على أن المرض مُصاب بالسكر من المستوى الأول.

3. اختبار السكر صائمًا

لا بد أن يَصوم المريض طوال فترة الليل دون تناول أي طعام أو شراب أو أن يصوم فترة من 6-8 ساعات على الأقل، ثم يتم أخذ عينة من الدم ويُقاس فيها مستوى السكر فإن حققت النتائج مستويات للسكر أعلى من 120 مليجرام/ديسيلتر، كانت تلك إشارة على أن الشخص في بداية تعرضه لمرض السكر.

طرق العلاج من مرض السكري

توصلت الدراسات والأبحاث الطبية إلى أن مريض السكري يجب أن يلتزم بأخذ دواء كمصدر خارجي يُعوض نقص الأنسولين خلفًا للأنسولين الطبيعي الذي كان يُنتجه البنكرياس، ويُمكن استخدام العلاجات الأتية تبعًا للحالة وتوصيات الطبيب:

  • أخذ حقن الأنسولين سريعة المفعول حيث تُعطي مفعول سريع للغاية يبدأ في الظهور على المريض مباشرة بعد أخذ الجرعة بربع ساعة ويستمر تأثيره في الجسم لمدة قد تصل لأربع ساعات.
  • حقن الأنسولين بطيئة المفعول، حيث تُمد الجسم بالأنسولين لفترة تصل إلى 6 ساعات، ولا يظهر مفعولها على الجسم إلا بعد نصف ساعة من أخذها.
  • جرعة الأنسولين ذات المفعول الطويل حيث يُمكن أخذ الجرعة كل 24 ساعة.

اقرأ أيضًا: فوائد واستخدامات فيتامين سي مع الزنك

Hadeer Abd Elhady
Hadeer Abd Elhady
المقالات: 30

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *