كيف اتعامل مع الطفل العنيد والعصبي؟


تربية الأطفال من الأمور الشاقة التي تتطلب صبر، وترويض النفس ولهذا يجزينا الله عنها خير الجزاء، والعند في الأطفال من الصفات المرهقة جدًا للآباء للتعامل معها، ولهذا من خلال موقع رؤيــــــــــــــــــا سنقدم لكم إجابة سؤال يتكرر بشكل كبير وهو كيف اتعامل مع الطفل العنيد والعصبي، وسنطرح لكم بعض النصائح التي قد تسهل عليكم التعامل مع أبنائكم في أعمار مختلفة.

6144729060 058ffcf4b9 c

كيف اتعامل مع الطفل العنيد وكثير الحركه

علينا أن نتفق في البداية أنه لا يوجد طفل سيء بل هناك أفعال سيئة"” ، أو أباء مسيئون لأطفالهم بسبب طريقة التعامل الخاطئة، فينشأ الطفل على السلوك السيء هذا، ويصعب تعديله فيما بعد، ولهذا علينا التركيز بشكل كبير على سلوكياتنا أمام أطفالنا.

فالطفل يمتص كل الأفعال التي نقوم بها، ويُكررها بشكل مماثل، وعندما ننبه للخطأ لا يكون مُدرك لذلك لأنه يرى أبواه مستمرون في الفعل الذي ينهونه عنه، وعندها يتجه الأباء لبعض الأساليب التربوية الخاطئة مثل الضرب، والإهانة، وغيرها من الأمور التي تدمر نفسية الطفل على المستوى البعيد.

ولا نقول هنا أننا لا يُمكننا استخدام الضرب كأحد وسائل العقاب، ولكن يُمكننا جعله آخر الحلول المتاحة، وبشروط أيضًا، ومنها ألا يتسبب له في ألم بعد انتهاء الضرب، أو يترك أي أثر، وألا يكون عقاب مستمر على أي فعل يقوم به سواء كان كبير أو صغير، أمر يستحق أم لا، وهكذا.

أما بالنسبة للعند فهو رد فعل من الطفل تجاه بعض الأمور التي يجدها مفروضة عليه ولا يُحبها، ولهذا يجب أن نترك بعض الخيارات للطفل التي نوافق عليها حتى لا يتمرد، ويتضايق، ويظهر هذا من تصرفاته، وعلينا مراعاة أيضًا سن الطفل، فالتعامل مع الطفل العنيد يختلف باختلاف المرحلة العمرية، فسن الروضة من سنتان وحتى خمس سنوات، يختلف عن سن العشر سنوات والاثني عشرة سنة.

ويمكننا القول هنا أن أفضل إجابة لسؤال كيف اتعامل مع الطفل العنيد وكثير الحركه هي أن أمنحه بعض الخيارات سواء كان في الألعاب التي يلعبها، أو الأكلات التي يرغب بأكلها، وإتاحة الحركة له من خلال أنشطة مُسلية، وممتعة له، وبهذا نكون قد استفدنا من كثرة حركته، وهي من الأمور المُستحبة للأطفال أن يكونوا نشيطون، ويحبون اللعب، وكل ما علينا فعله هو توجيههم، وسنتناول تاليًا بعض الطرق المُفيدة للتعامل مع الطفل العنيد في مرحلة الروضة.

تعرف على: أهم فوائد الرمان للأطفال، وطريقة تحضيره

كيف اتعامل مع الطفل العنيد في الروضة

Sandakan Sabah Angry Child 01
كيفية التعامل مع الطفل العنيد في الروضة

نوهنا سابقًا على أن المرحلة العُمرية تُحدد لنا كيفية الإجابة على سؤال كيف اتعامل مع الطفل العنيد ، ففي مرحلة الروضة يحتاج الطفل لفرض رأيه في بعض الأحيان في اختيار ألعابه، أو يمتنع عن أداء نشاط معين مع زملائه، أو يرفض تناول وجباته، وهذه كلها سلوكيات قد تُرهق المسئولين في الروضة، وعلينا اتباع الآتي في مثل هذه الحالات:

  • في البداية يجب إخبار الأهل عند ملاحظة سلوك سيء مثل العند مع طفلهم، والاتفاق على طريقة للتعامل ليتم تطبيقها في المنزل كذلك لاستجابة أسرع من الطفل.
  • وضع روتين مُعين ليقضي من خلاله الأطفال وقتهم في الروضة، وعدم مفاجئتهم بشيء أو واجب إضافي بدون التمهيد لذلك.
  • جعل هناك أوقات للعب الحر ما بين الأطفال حتى يُعبروا عن اختياراتهم وآرائهم في ألعابهم.
  • جعل الأم تضع لطفلها الأكلات التي يُحبها في صندوق غذائه بطريقة جميلة، أي تزيين الساندويتشات بفواكه ملونة، ووضع ألعاب صغيرة لهم ليأكلوا بها.
  • إن استمر الطفل في التعامل بنفس الطريقة، يجب اتباع طريقة عقاب معينة للسلوك السيء هذا، سواء كان بحرمانه من بعض الألعاب التي يُحبها لفترة.
  • فإن وجدتم طفل معصب داخل الروضة تجنبوا تعنيفه في نفس الوقت، واتركوه حتى يهدأ، ويُراعى عدم استفزازه.

تعرف على: أفضل مسكن لآلام التسنين عند الأطفال

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر 4 سنوات

عمر الأربع سنوات من الأعمار المُحيرة قليلًا حيث يبدأ الطفل في تكوين شخصية لنفسه بين أصدقائه، ووسط أخوته في البيت، ولهذا قد نجد بعض السلوكيات التي تتسم بالعند فيما بينهم، وتحتاج لتدخل من الأهل، أو من المُعلم في المدرسة، ومن أهم الأمور التي نحتاجها في هذه المرحلة هي احتوائه، ومحاولة الاستماع له، وقضاء وقت أطول معه.

فالعند في أغلب الأحيان يُوضح بعض مواطن الخلل التي يفتقدها الطفل، وقد يتخذ العند وسيلة للإشارة لنفسه، ولفت الانتباه لمن حوله بأنه موجود فيما بينهم، ويحتاج لهم ليسمعوه، وليشعر بقيمته بينهم.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 10 سنوات

بعد أن تطرقنا لإجابة سؤال كيف اتعامل مع الطفل العنيد في مرحلة الروضة، وعمر الأربع سنوات، يأتي دور مرحلة مهمة جدًا وهي عمر العشر سنوات فما فوق، وهناك عدة طرق للتعامل مع الأطفال في هذه المرحلة العمرية، وهم كالآتي:

معرفة السبب وراء العند

يجب على الآباء أن يلاحظوا سلوك العند لدى أطفالهم، هل هو مُرتبط بوجود شخص معين، أو بفعل معين يقومون به، أو أن السلوك يتم فعله باستمرار مع كل تصرفاتهم، فإن كان سلوكهم هذا مرتبط بشخص معين، فهذا يدل على أنهم يُكنون مشاعر معينة لهذا الشخص مثل محاولة لفت انتباهه، أو أنه يستفزهم بطريقة معينة، وهنا يأتي دور ثاني طريقة.

التحدث مع الأطفال وقضاء وقت أطول معهم

من أهم الأمور التي يغفل عنها كثير من الآباء والأمهات هو عدم وجود وسيلة تواصل مع أبنائهم، وعدم التحدث معهم بحرية فيما يُسبب لهم الضيق، وما يُسعدهم، ومن أقرب اصدقائهم لهم، ومن يرتاحون له من أقاربهم، فهذا الحديث سيجعل الآباء يُلاحظون الكثير من الأمور، ويُفسرون الكثير فيما يخص سلوك أولادهم.

قد يكون العند سببه عدم اهتمام الآباء بأطفالهم، أو أنهم يتعرضون لتنمر زملائهم بسبب بعض الأمور التي يطلبون منهم أدائها، ويعبرون عن هذا برفض السلوك، ولهذا قضاء الوقت مع أطفالكم سيزيد من ارتباطهم بكم، ويجعلهم يحكون لكم أغلب مشاكلهم، وبهذا تقومون سلوكهم.

أخذ آرائهم في بعض الأمور

عندما يتم أخذ رأي الطفل في بعض الأمور البسيطة، والاستماع لرأيه يشعر بالاستقلال، والقيادة، ويبني شخصية سوية لا تحتاج لتفرض رأيها على غيرها، ويكون مثال لشخص صالح في المجتمع.

وضع خيارات للأطفال نوافق عليها

إن لاحظنا سلوك العند في طفل علينا تجنب فرض الأمور عليه بشكل متعسف، بل نطرح له اختيارات محدودة يوافق عليها، فترك الأمور بحرية تامة يجعله مُشتت ولا يتمكن من الاختيار، أما إن تم فرض الأمر عليه سيشعر بالقهر، والوحدة، وسيلجأ للعناد في تنفيذ الأمور، ولهذا خير الأمور الوسط وهو طرح بعض الاختيارات فيما يخص ملابسه، تسريحة شعره، ألعابه، أوقات أداء واجبته، وهكذا.

وضع قوانين حازمة وعواقب مُلزمة

وضع بعض القوانين البسيطة في البيت للتصرفات الغير مقبولة، والمرفوضة ليس بالأمر السيء، بل إن كثير من خبراء التربية ينصحون بوضع روتين وقوانين للتصرفات في البيت، وتطبيقها بمرونة أي وضع مواعيد لكتابة الواجب، ويمكن للطفل أن يُحدد الوقت، ووقت الأكل، ووقت الاستحمام، وهكذا، وعواقب إن لم يتصرف وفق ما اتفقنا عليه

تشجيع السلوك الحسن

تشجيع السلوك الحسن والاستجابة الحسنة من خلال الهدايا والمكافأة وتجنب الأمور السيئة مثل الضرب والإهانة.

اقرأ أيضًا: الفرق بين عملية اللوز بالليزر والجراحة

أسئلة شائعة

ما هي طريقة عقاب الطفل العنيد ؟

اختلف العلماء التربويون في طرق العقاب للأطفال، فبعضهم فضل طرق مثل منع شيء يرغبه عنه لفترة من الوقت، وآخرون استخدموا العقاب العاطفي مثل التعبير عن الغضب من السلوك السيء، ولكن جميعهم أقروا بأن الضرب آخر الحلول المتاحة للعقاب، ويكون غير موجع بشكل كبير، وللترهيب أكثر.

كيف أجعل طفلي غير عنيد؟

يمكن هذا بالتواصل المستمر معه، ووضع خيارات أمامه، وتقليل الفروض المطلوبة منه وجعلها في هيئة اختيارات، واستخدام أساليب مثل المكافأة والهدايا على السلوكيات الحسنة.

Hadeer Abd Elhady
Hadeer Abd Elhady
المقالات: 36

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *